Pirates des Arabie-né
مرحبا بزوارنا الكرام نتمنى لكم وقت ممتع وتسجيلكم يهمنا ومساهمتكم تسعدنا

Tueur de virus

Pirates des Arabie-né

Pirate
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
الي بدو المحافظة على جهازو أنصحو بعدم الدخول الى هدا المنتدى لانو منتدى مقرصن من طرفKi-S démo
L'histoire d'une origine saoudienne
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اتمنى العودة من جديد
الخميس فبراير 17, 2011 1:23 pm من طرف asouma

» كيف تعرف جهازك مهكر أو لا ؟
الأحد فبراير 06, 2011 8:09 pm من طرف Pirates

» حذارررري ...........
الأحد فبراير 06, 2011 8:05 pm من طرف Pirates

» الية تعبير الخبر المورثي
الأحد أكتوبر 17, 2010 9:19 pm من طرف Pirates

» البنية الفراغية للبروتين
الأحد أكتوبر 17, 2010 9:14 pm من طرف Pirates

» ملخص العلاقة بين البنية الفراغية للبروتين ووظيفته
الأحد أكتوبر 17, 2010 9:11 pm من طرف Pirates

» أجمل صوت سمعته في حياتي
الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 11:40 pm من طرف زائر

» لا يفوتكم نشيد ديني
الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 12:15 am من طرف زائر

» النور يخرج من قبر الرسول صلى الله عليه وسلم
الإثنين سبتمبر 06, 2010 1:47 am من طرف زائر

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 علمتني غزة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: علمتني غزة   الثلاثاء أغسطس 03, 2010 8:38 pm

على مدى التاريخ كانت شجاعة المقاتلين تحسم أغلب المعارك أو

تلعب

دورا محوريا في حيازة النصر.


ذلك بأن الشجاع تهون عليه روحه، ويصبح تخويفه بالموت تهديدا لا معنى

له ولا جدوى منه.


ولذا كانت عبارة واحدة من أحد قادة الفتوحات الإسلامية كافية

لزرع الهزيمة في جيش العدو، حين قال ذلك القائد:

لقد جئتكم بقوم يحبون الموت كما تحبون الحياة!


سمعت هذه العبارة من أحد أبطال غزة في معركة الفرقان.

وقد اكتشفت أن هذه العبارة تقلب بإذن الله موازين القوى ليس في

ميدان المعركة فحسب

بل في كل الميادين!


وسر قوتها هو أن المرء يلمح في طيات المحن منحا عظيمة، ويوقن أن الله

سبحانه إذا قدر لطف، وإذا أخذ أعطى وأخلف، وهو خير الرازقين.

كما أن الإنسان يتحول بهذه العبارة إلى حصن منيع، ومقاتله التي

يريد العدو أن ينفذ منها تتحول إلى نقاط قوة يقف أمامها العدو

حائرا.


فنقطة الضعف الكبرى لدى أي إنسان هي خوفه من الموت، ولكن المجاهد

في سبيل الله لا يخاف من الموت، ولا يعد نفسه خاسرا حين يفقد روحه،

بل الموت بالنسبة له أكبر هدية يتلقاها (ولا تحسبن الذين قتلوا في

سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون).


وقس على هذا..


فمقولة أحد السلف: من وجد الله فماذا فقد؟ ومن فقد الله فماذا

وجد؟ مقولة تكشف لنا معيارا للربح والخسارة لا يعرفه من كبلته

الدنيا وقيدته المادة.


وبالمثال يتضح المقال:


هب أن سلطانا جائرا أراد أن يخرس صوت داعية مخلص لا يخاف في الحق

لومة لائم.


ربما حاول إخراسه بالسجن، والسجن مؤلم ولا شك، ولكن ألم السجن

يتحول إلى نشوة حين يشعر الداعية أنه قد وجد الله، ومن وجد الله

فماذا فقد؟


وربما لجأ الظالم إلى القتل، وحينئذ لا يجزع ذاك الداعية لأنه حين

يفقد روحه سيجد الله،

ومن وجد الله فماذا فقد؟


وربما سلك الظالم مسلكا آخر، هو مسلك الإخراس بالمنصب والجاه

والمال، وهنالك يتذكر الداعية أنه حين يجد هذه المغريات سيفقد الله،

ومن فقد الله فماذا وجد؟

وبهذا فإن كل ما يهدده أو يغريه به الظالم لن يجدي شيئا، لأن

خسارة الروح والحرية والراحة

والثراء لا تعد عنده مكسبا.

لقد أعيا ابن تيمية خصومه من الحكام حين قال لهم: افعلوا بي ما

شئتم، فأنا كالغنمة، أينما تقلبت تقلبت على صوف، أنا جنتي

وبستاني في صدري، أنى ذهبت فهي معي، أنا حبسي خلوة، وقتلي

شهادة، وإخراجي من بلدي سياحة!!


حقا: لا تصارع إنسانا ليس لديه ما يخسره!


سيقلع الزوج اللئيم عن تهديد زوجته بالطلاق حين يدرك أن الطلاق لا

يخيفها، بل هو بالنسبة لها بوابة لحياة قادمة مليئة بالانطلاق

والحيوية!


والموظف الذي يضع في باله أن فصله من وظيفته لا يضيره، يصبح

ترويضه صعبا، ولا يجدي

تهديده بالإعفاء شيئا، فهو قد يخسر وظيفته، لكنه يكسب كرامته...


لم تكن الدرجات تعني لي الكثير، لذا كان من المستحيل أن أشعر

بالاحترام للمدرس الذي يهدد بخصم الدرجات!

وهكذا.. أظن أن من الممكن أن نحول هذه العبارة إلى قاعدة حيوية

كبرى..







منقول

_________________
هاي غزة ... إعـــزوفة الإنتصار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: علمتني غزة   الأربعاء أغسطس 04, 2010 9:37 pm

والله كلنا علمتنا غزة الرجولة الحقيقة
Wink
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: علمتني غزة   الثلاثاء أغسطس 10, 2010 6:27 pm

مواضيعك كلها رائعة اختي العزيزة واصلي تميزك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علمتني غزة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Pirates des Arabie-né :: حتى لاننسى فلسطين :: خواطر واشعارعن فلسطين-
انتقل الى: